مكتبة الملك فهد العامة بجدة


مكتبة الملك فهد العامة بجدة

تعدّ مدينة جدة مركز تجاري وتاريخي ومنفذ الحجيج  إلى مكة المكرمة والمدينة المنورة و تزخر بالعديد من المفكرين والأدباء ، كما تعدّ المدينة الثانية من حيث تعدد السكان إلا أنها ورغم كل تلك المقومات لا تمتلك مكتبة عامة بالمعنى الصحيح وما يطلق عليها مكتبة عامة بمدينة جدة ما هي إلا مكتبة متهالكة قديمة لا تحتوي بين أروقتها أكثر مما يمتلكه مواطن عادي يهتم بالقراءة وفي نطاق دون المتوسط .   ومن منطلق الحاجة إلى مكتبة عامة تتناسب بمكانة مدينة جدة  كان لزاماً التفكير في إنشاء مكتبة عامة تقدم خدماتها لكافة المستفيدين. وقد وضع حجر الأساس لإنشاء المكتبة العامة بتقاطع الأندلس مع شارع فلسطين ثم ما لبث أن تم نقل الموقع إلى الجهة الشمالية الغربية من جامعة الملك عبد العزيز وقد صدر الأمر السامي الكريم رقم 4/285 في 6/1/1416هـ(1)، بناءً على توجيه خادم الحرمين الشريفين فهد بن عبد العزيز آل سعود رحمة الله ، الذي دعم المشروع بخمسة عشر مليون ريال كما دعم من قبل أحد المتبرعين بعشرة ملايين. و ما أن تم الانتهاء من تنفيذ إنشاء المبنى المخصص لمكتبة الملك فهد العامة بجدة وبمقره الجديد بالجهة الشمالية الغربية من جامعة الملك عبد العزيز حتى ظهرت معوقات جوهريه تحول دون تفعيل دور المكتبة تمثلت في التالي:- 1) هل المكتبة العامة ستتبع وزارة الإعلام والثقافة أم جامعة الملك عبد العزيز  . 2) هل المكتبة فرعاً لمكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض . 3) وفيما يخص الدعم المالي للمكتبة والمقدر بين عشرة وخمسة عشر مليون ريال فما هي الجهة الداعمة وزارة المالية أم تبرع خارجي. 4) هل المكتبة فرعاً لمكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض . 5) وفيما يخص الدعم المالي للمكتبة والمقدر بين عشرة وخمسة عشر مليون ريال فما هي الجهة الداعمة وزارة المالية أم تبرع خارجي.    وقد اسندت وزارة الثقافة والإعلام مهمة دراسة موضوع تشغيل مكتبة الملك فهد العامة بجدة إلى مستشارها السابق الأستاذ الدكتور/ جبريل العريشي، والذي أشار إلى فكرة جعل مكتبة الملك فهد العامة بجدة فرعاً لمكتبة الملك فهد الوطنية بالرياض والذي يتماشى مع أنظمة مكتبة الملك فهد الوطنية بإنشاء فروع لها للتسهيل على الباحثين ، و المودعين للانتاج الفكري، إلا أن ذلك المقترح لم يفعل إلا أن  أُوكلت المهمة إلى جامعة الملك عبد العزيز والتي بدورها شكلت لجنة لدراسة المعوقات بالتعاون مع جهات خارجية داعمة، ومفعلة للموضوع فأسند موضوع الدعم المادي لتشغيل المكتبة للوقف العلمي فوقعت الجامعة عقداً مع مكتب الدكتور محمد التركي للاستشارات الهندسية للقيام بدراسة تشغيلية للمكتبة وذلك في شهر محرم من عام 1432هـ.  كما شكل مجلس إدارة مكتبة الملك فهد العامة والذي عقد اجتماعه الأول  يوم الاثنين 25 / 7 /1432هـ (2) في مركز الملك فيصل للمؤتمرات في الجامعة بحضور أمين محافظة جدة الدكتورهاني أبو رأس وإبراهيم الأفندي وصالح التركي ويوسف الأحمدي وعميد عمادة المكتبات الدكتورعبد الرشيد حافظ والمدير التنفيذي للوقف العلمي بالجامعة الدكتورعصام كوثر وليلى شربتلي حيث ناقش الاجتماع سبل تفعيل الخطط التشغيلية للمكتبة.    وقد خلص اجتماع المجلس إلى وضع الضوابط التي سوف تسهم في تسريع تشغيل المكتبة خلال فترة قريبة جداً كان من المأمول أن تشغل قبل بدأ العام الهجري 1433هـ. و ستتضمن المكتبة ضمن أروقتها .                             العديد من التجهيزات والقاعات والخدمات الذاتية فيما يتعلق بالإعارة، والإسترجاع، والفهارس لما تحتويه من كتب، ودوريات، ومجموعات خاصة، وقد حدد للمكتبة ثماني  أهدف تسعى لتحقيقها تتمثل في التالي (3) : 1. التربية : دعم التعليم الفردي والذاتي والتعليم النظامي على كافة المستويات. 2. المعلومات: لعب دور مركز المعلومات المحلي الذي يضع كل أنواع المعارف  والمعلومات في متناول المنتفعين بها 3. التنمية الشخصية: توفير فرص للتطور الشخصي وتنمية القدرات الإبداعية وممارسة اهتمامات وتنمية مهارات جديدة. 4. الأطفال والنشء :غرس عادات القراءة وترسيخها لدى الأطفال والنشء منذ الصغر. 5. التنمية الثقافية :التركيز على التنمية الثقافية وتعزيز الهوية الثقافية للمجتمع المحلي وجمع عناصر الثقافة وحفظها. 6. الدور الإجتماعي: توفير مكان عام وملتقى للناس ودعم التواصل الاجتماعي بين أفراد المجتمع. 7. بلا أسوار: توفير خدمات المكتبة إلى خارج نطاق مبنى المكتبة  ونقل خدماتها للجميع في بيوتهم أو مقار عملهم. 8. خدمة المجتمع: إتاحة المجال لعقد أنشطة المجتمع المحلي داخل مبانيها مثل عقد الاحتفالات  والاجتماعات والحفلات.

   والجدير بالذكر أن مكتبة الملك فهد العامة بجدة بالأضافة إلى تقديم خدماتها لكافة شرائح المجتمع، فهي تسعى أيضاً لتقديم خدماتها لمنظمات داخل المجتمع تتمثل في التالي:

1. المؤسسات التعليمية : مدارس، كليات، جامعات،معاهد. 2. مؤسسات المجتمع المحلي : الجمعيات الخيرية، مراكز الأحياء، المجموعات التطوعية. 3. الأندية الثقافية، الأدبية، الرياضية 4. رجال وسيدات الأعمال، الغرف التجارية والصناعية. 5. المؤسسات والدوائر الرسمية : وزارات، مديريات، مجلس المنطقة. 6. ذوى الاحتياجات الخاصة. كما تسعى المكتبة لتوفير خدمات عديدة لرواد المكتبة والمستفيدين تتمثل في التالي:  1. توفير الكتب والمطبوعات والدوريات للاستعمال داخل المكتبة بصيغتيها الورقية والالكترونية. 2. استعارة الكتب وغيرها من مقتنيات المكتبة. 3. خدمات المعلومات الآنية On-line وقواعد المعلومات الإلكترونية. 4. الخدمات الإلكترونية الذاتية عبر موقع المكتبة على شبكة الإنترنت (البحث، الحجز، الاستفسار، الخ). 5. برامج التعليم المستمر والمحاضرات والندوات (لجميع الشرائح العمرية). 6. فعاليات ومسابقات لتشجيع القراءة والاهتمام بالثقافة والأدب واكتساب مهارات التعلم. 7. أنشطة وفعاليات للمجموعات التطوعية (القراءة، الرسم، الأعمال اليدوية،..الخ). 8. المعارض وإحياء المناسبات. 9. الخدمات الاستشارية. 10. الخدمات الخاصة ( لذوي الاحتياجات الخاصة ). 11. الخدمات المتنقلة مثل الإعارة والخدمات الإلكترونية، والمكتبات المتنقلة في الأماكن العامة. 12. البرامج الثقافية والأنشطة المجتمعية للمجتمع المحلي. 13. خدمات المكتبة للمجموعات الخاصة (نزلاء المستشفيات، السجون، المصانع، الخ). ومن هنا يتضح لنا مدى الدور الهام الذي ستلعبه مكتبة الملك فهد العامة بجده من خلال الأهداف التي حددت للمكتبة لتحقيقها واهتمامها بدورالناشئة من خلال اهتمامها بتخصيص قسم خاص بالأطفال إضافة إلى دورها التفاعلي مع عناصر المجتمع على مختلف فئاتهم العمرية ويتضح كذلك الدور الهام التي تسعى المكتبة لتحقيقه من حيث التفاعل مع مؤسسات المجتمع المختلفة , كما اتضح لنا طول الفترة الزمنية لتنفيذ المشروع منذ أن كان فكرة الى ان تم بناء الموقع والانتظار لما يقارب العشر سنوات لتشغيل المكتبة ودور رجال الأعمال وقيادات المجتمع في العمل على تشغيل المكتبة من خلال عملهم في مجلس إدارة المكتبة . • ليبقى تسأل سكان مدينة جدة على مدى عقدين من الزمن اما آن لمشروع المكتبة العامة بجدة ان يرى النور ؟ • هل المخطط له من خدمات و اقسام بالمكتبة عند تشغيلها سيفى بالمطلوب ويحقق المأمول ؟
 
                                         ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
   1- جريدة عكاظ العدد 3688 الصادر في 22/8/1432هـ
2-    -جريدة الرياض العدد 15757 الصادر في 15/9/ 1432هـ
 3-    زيارة ميدانية لمقر مكتبة الملك فهد العامة بجدة
About these ads

Posted on أبريل 2, 2012, in Uncategorized. Bookmark the permalink. 4 تعليقات.

  1. المحاضرة نورة بنت ناصر الهزاني

    ستظل المكتبات العامة هي المكان الآمن لتلقي المعرفة والثقافة أن هي لقيت العناية والاهتمام

    سعادة الاستاذ حمد البدري
    تحية طيبة وبعد
    لقد أشرت إلى قضية هامة كاد الفرد منا ينساها في ظل الحصول على مصادر المعلومات من قواعد البيانات المتاحة إلكترونياً إلا وهي قضية مكتبة الملك فهد العامة والمغيبة دورها نتيجة لعدم اكتمال بنيتها التحتية في عصر أصبحت فيه المكتبات العامة رقمية لذلك يجب أن تعيد مكتبة الملك فهد العامة التفكير في تقديم رؤية جديدة ومختلفة وأن تواكب ما يستحدث من تقنيات من الويب 2،0 وغيرها وان تسعى جاهدة لاكتمال بنيتها لتفي بتقديم خدماتها بالمستوى المطلوب

    ولعلنا هنا نؤكد على ما جاء به الاستاذ حمد البدري حول ضرورة أن يرى مشروع مكتبة الملك فهد العامة النور ولعلنا في هذا السياق نطرح عدد من التساؤلات:
    من المسؤل عن التأخير في اكتمال المشروع ، وهل ستسعى المكتبة لتقديم خدمات إلى روادها بحيث تتناسب مع حركية وسرعة ما نشاهده الآن في عالم المكتبات الرقمية
    هذه التساؤلات نطرحها لثلاثة جهات اعتقد شخصيا أنها مسؤلة وبشكل كبير إلا وهي:
    * وكالة وزارة الثقافة والاعلام للشؤون الثقافية
    * الهيئة العامة للسياحة والآثار
    * جمعية المكتبات والمعلومات السعودية
    وختاما أوكد أن هذه القضية هامة وهي مدار لتناقش والتساؤل
    اشكرك استاذ حمد لطرح مثل هذه القضية
    نورة بنت ناصر الهزاني
    محاضرة في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن

  2. تحية طيبة للجميع،

    في اعتقادي ان المكتبات العامة لها دور كبير في اقامة مجتمع المعرفة.. و التقنية تعتبر اداه لتحسين الخدمات و لكن الاهم وجود مبني متكامل يساهم في تقديم خدمات للمجتمع من اقامة المناسبات العلمية و الدورات و ورش العمل و معامل مجهزة، و ذلك لبناء علاقات اجتماعية و نشاطات فكرية لتنمية الوعي المعلوماتي و لن يتحقق هذا الا بوجود كوادر بشرية مؤهلة للتعامل مع الجمهور و تلبية احتياجاتهم.

    و من الملاحظ ان المشروع في البداية، لذا يجب علي القطاع الخاص ان يساهم في دعم المكتبة.
    و للاسف رجال المال و الاعمال لم يقوموا بدورهم في دعم المكتبات العامة بالشكل المطلوب.

  3. مكتبة الملك فهد
    لقد عاصرت المكتبات النقلات الهائلة والمراحل التي تطورت فيها تقنيات المعلومات، حيث مرت بثلاث مراحل أساسية هي: مرحلة التطور في الحواسيب ومرحلة التطور في المعلومات ثم مرحلة التطور في الاتصالات. وقد غيرت هذه التطورات في تقنيات المعلومات على مفهوم وأسلوب العمل المهني في المكتبات، وجاءت لتؤكد مبدأ النظر إلى المكتبات كوحدات إدارية لها وظيفة معالجة المعلومات المجمعة وتقديمها للمستفيدين من خلال إجراءات ثابتة هي التزويد والفهرسة والإعارة وضبط الدوريات وتقديم الخدمات المعلوماتية وجعلها أكثر فاعلية .
    ومكتبة الملك فهد الالكترونية تقدم دور بارز في هذا المجال يخفف من هذه المشكلة قليلا حتى ترى مكتبة الملك فهد بجده النور قريبا

  4. من محمد الشلهوب
    الى الخ الاستاذ حمد البدري سلمة الله
    تحية طيبة .. اثني على ما قدمته والاخوه والاخوات الفاضلات .. بامل ان يمن الله الفائدة على الجميع ..للدور الهام الذي تلعبة المكتبة العامة حيث ابداء.. بقولي :
    لاهمية العلم سعت الشعوب من قديم الزمان وبمختلف الحضارات لايجاد وسيلة لحفظه وابتكرت طرق لايصاله للناس وذلك بما كان في امكانياتهم كحفظة فيما كان يسمى بلفائف البرداى والجلود والاخشاب حتى اخترع الورق واخترعت الطباعة واصبح بالامكان طباعة الكتب والمواد العلمية باعداد هائلة وتوزيعها الى ارجاء العالم بكميات كبيرة وسعوا ايضا واهتموا بانشاء المكتبات بمختلف انواعها كمكتبات المساجد والمكتبات الخاصة ومكتبات الخلفاء والامراء والمكتبات المدرسية والمكتبات العامة لما لها من اهمية في توعية وتثقيف ونشر الوعي بين الناس ولتحصينهم من الاوهام والمخاطر التي قد تسيطر عليهم جراء جهلهم وقلة معرفتهم إذاً يجب على الدولة تقديم الدعم والسعي لافتتاح المزيد من المكتبات النموذجية العامة حتى يتمكن المواطن من ايجاد مبتغاه في العلم والمعرفة وتوفير كافة الامكانيات حتى تتوفر لدينا كم كبير من المكتبات العامة التي يجب ان تنتشر في جميع انحاء محافظات ومديريات الجمهورية .

    يجب ان لا نكتفي بانشاء مكتبة في كل محافظة لان العلم والمعرفة مطلوبة للجميع ويجب ايضا ان تكون مكتباتنا كبيرة وواسعة وملائمة لاستقبال كافة شرائح المجتمع بكافة اتجاهاتهم وانه لمن دواعي الحزن ضآلة مكتباتنا العامة برغم مالها من اهمية كبرى

أضف تعليق

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل خروج   / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

تابع

Get every new post delivered to your Inbox.

%d مدونون معجبون بهذه: